المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المنافقون و المنافقات بعضهم من بعض و ليس اولياء بعض


طالبة رضا الله
17-05-2010, 02:23 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته


قال تعالى في سورة التوبة عن المنافقين

الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُم مِّن بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمُنكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ نَسُواْ اللّهَ فَنَسِيَهُمْ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ }التوبة67



قال الله تعالى عن المؤمنين أنهم أولياء بعض
َالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَـئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ }التوبة71

و كذلك الكافرين

وَالَّذينَ كَفَرُواْ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ إِلاَّ تَفْعَلُوهُ تَكُن فِتْنَةٌ فِي الأَرْضِ وَفَسَادٌ كَبِيرٌ }الأنفال73

و لكن المنافقين لم يذكر أنهم أولياء بعض ما السبب ؟؟؟؟؟

أمة العليم
18-05-2010, 04:36 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حياكِ الله أستاذتنا



أيضا مر علي في سورة المائدة : { يَـٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوا لَا تَتَّخِذُوا ٱلْيَهُودَ وَٱلنَّصَـٰرَىٰ أَوْلِيَاءَ ج بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ .. } [ المائدة : 51 ]


هنا أيضا اليهود والنصارى أولياء بعض


وربما الإجابة والله أعلم تكون في الآية التي مرت علينا في سورة الحشر ..

{ أَلَمْ تَرَ إِلَى ٱلَّذِينَ نَافَقُوا يَقُولُونَ لِإِخْوَ‌ٰنِهِمُ ٱلَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ ٱلْكِتَـٰبِ لَئِنْ أُخْرِجْتُمْ لَنَخْرُجَنَّ مَعَكُمْ وَلَا نُطِيعُ فِيكُمْ أَحَدًا أَبَدًا وَإِن قُوتِلْتُمْ لَنَنصُرَنَّكُمْ وَٱللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَـٰذِبُونَ * لَئِنْ أُخْرِجُوا لَا يَخْرُجُونَ مَعَهُمْ وَلَئِن قُوتِلُوا لَا يَنصُرُونَهُمْ وَلَئِن نَّصَرُوهُمْ لَيُوَلُّنَّ ٱلْأَدْبَـٰرَ ثُمَّ لَا يُنصَرُونَ } [ الحشر : 11 ، 12 ]



فحتى إن قالوا للكافرين سينصروهم ويقاتلوا معهم فهم كاذبون فلن يقاتلوا معهم ولن ينصروهم ، يظهرون عكس ما لا يفعلوا ..

فربما الأولياء الذين يكونون فعلا معاونين لبعض وينصرون بعضهم البعض سواء المؤمنين أو الكافرين


هذا من دون بحث عن أي إجابة لكن مرت الآيات في خاطري

والله أعلم

وإن شاء الله أبحث عن ذلك


جزاكِ الله خيرا

طالبة رضا الله
18-05-2010, 12:54 PM
بارك الله فيكِ حبيبتي أمة العليم لفتة طيبة و أنا ايضاً أبحث معكِ

ام البنين
18-05-2010, 01:36 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

* ما سبب الإختلاف بين التعبيرين (بعضهم من بعض)و(بعضهم أولياء بعض) فى وصف المنافقين والمؤمنينفي سورة التوبة؟(د.حسام النعيمى)


أولاً المنافقون والمنافقات ورد في الآيات السابقة أنهم يحلفون بالله وهناك مسافة بين الآيتين (وَيَحْلِفُونَ بِاللَّهِ إِنَّهُمْ لَمِنْكُمْ وَمَا هُمْ مِنْكُمْ وَلَكِنَّهُمْ قَوْمٌ يَفْرَقُونَ (56)) المنافقون يقسمون أنهم جزء من المسلمين، في حظيرة المسلمين (إنهم لمنكم) ثم ترد عليهم الآية مباشرة ( وَمَا هُمْ مِنْكُمْ وَلَكِنَّهُمْ قَوْمٌ يَفْرَقُونَ) فلما قال منكم وما هم منكم المناسب (بعضهم من بعض) ليسوا منكم ، المنافق هو جزء من حظيرة المنافقين هو من المنافقين وليس منكم.


الشيء الآخر لما يقول (والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض) الموالاة تقتضي المعاونة والنُصرة والمصارحة. المنافق لا يُظهر من نفسه مناصرة للمنافقين الآخرين لأن المنافق جبان خوّاف وإلا لما كان منافقاً ولذلك الموالاة أولياء بعض تحتاج إلى نصرة. الكافر شجاع صريح يقول هو كافر. المنافق جبان ولذلك الآيات في سورة البقرة تكلمت عن المؤمنين في ست آيات وعن الكافرين في ثلاث آيات وعن المنافقين في 14 آية فالمنافقون لا تكون بينهم مناصرة ويتخلى عنه هو منافق ويقول لما يرى القوة إتجهت ضد هذا يقول أنا مع المؤمنين فلا تستقيم مع المنافقين موالاة ولم ترد في القرآن بعضهم أولياء بعض للمنافقين لكن وردت مع الكافرين والمؤمنين يوالي بعضهم بعضاً (والذين كفروا بعضهم أولياء بعض) الكافر يولي الكافر ويصارحه بذلك وهو أهون شراً من المنافق ولذلك قال تعالى (المنافقون في الدرك الأسفل من النار) فلذلك هذا الفارق أنه لما جاء على الؤمنين قال (بعضهم أولياء بعض) لأن هناك مناصرة بين المؤمنين أما المنافقون فليس بينهم مناصرة وإنما هم فريق من فريق (هو من هؤلاء) مع مناسبتها لما سبق (إنهم لمنكم وما هم منكم) هم بعضهم من بعض وليسوا منكم وإن كانوا من عشيرتكم. هناك مناسبة بين الآية وما قبلها فضلاً من أنه ليس بينهم مناصرة ليكونوا أولياء بعض فالمنافقون لا يتناصرون.

طالبة رضا الله
18-05-2010, 07:15 PM
جزاكِ الله خيرا أختي أم البنين

أهل القرآن
19-05-2010, 01:42 PM
هذا رد كتبته من يومين وفصل الاتصال فحفظته في ملف
لكني أحببت المشاركة وإن كان الأخوات كفوا ووفوا بارك الله في الجميع


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك

وقع في نفسي
المؤمنون أولياء بعض حيث لهم هدف مشترك ومبدأ واحد يتعاضدون عليه ويناصر بعضهم بعضا لأجله
والكفار كذلك وإن كان هدفهم باطل
أما المنافقون فليس لهم مبدأ معلن عنه ومتفق عليه بل يكنون نفاقهم في صدورهم وهم أجبن من أن يفصحوا عنه وهم أخذل الخلق للخلق
يقول تعالى :"ألم تر إلى الذين نافقوا يقولون لإخوانهم الذين كفروا من أهل الكتاب لئن أخرجتم لنخرجن معكم ولا نطيع فيكم أحد أبدا وإن قوتلتم لننصرنكم والله يشهد إنهم لكاذبون . لئن أخرجوا لا يخرجون معكم ولإن قوتلوا لا ينصرونهم ولئن نصروهم ليولن الأدبار ثم لا ينصرون".

همسة:
كل مرة أنوي أن أنادي بالبحث عن الكلمة في القرآن عامة لنتأملها ونخرج بملاحظات وحقائق عامة لكني أتكاسل كل مرة فلمَ أتكاسل الآن؟؟!!

لتكن لنا وقفة مع النفاق والمنافقين أعاذنا الله من النفاق وأهله حتى نفهم الأمر
لا أنسى أبدا أني كنت دوما أفكر في قول الله تعالى :" إن المنافقين في الدرك الأسفل من النار"
المنافق الذي يبطن الكفر ويظهر الإيمان أشد عقوبة من الكافر!
قلت في نفسي:المنافق خاف الخلق ولم يخف من رب الخلق
اللهم أجرنا من النفاق وأهله وسلم قلوبنا

طالبة رضا الله
19-05-2010, 10:54 PM
همسة:
كل مرة أنوي أن أنادي بالبحث عن الكلمة في القرآن عامة لنتأملها ونخرج بملاحظات وحقائق عامة لكني أتكاسل كل مرة فلمَ أتكاسل الآن؟؟!!


لتكن لنا وقفة مع النفاق والمنافقين أعاذنا الله من النفاق وأهله حتى نفهم الأمر
لا أنسى أبدا أني كنت دوما أفكر في قول الله تعالى :" إن المنافقين في الدرك الأسفل من النار"
المنافق الذي يبطن الكفر ويظهر الإيمان أشد عقوبة من الكافر!
قلت في نفسي:المنافق خاف الخلق ولم يخف من رب الخلق
اللهم أجرنا من النفاق وأهله وسلم قلوبنا



اللهم آمين آمين آمين

أسأل الله أن ييسر لنا البحث عن صفات و خصال المنافقين في القرآن و السنة



جزاكِ الله خيرا

ابتهاج
23-05-2010, 02:06 AM
المؤمنون أولياء الله يظهرون ما في قلبهم دون خوف كما قال نعالى{أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }يونس62
أما المنافقون فإنهم لا يظهرون ما في قلوبهم من كراهية للمؤمنين ويتظاهرون بعكس ذلك وحتى لبعضهم البعض ما داموا من طبعهم النفاق فلن يكونوا أولياء بعض وإنما سينافق بعضهم البعض .